أخبار الكرة التونسية

في وقت اللطخات و محاولات الهيئة رفع الإنتداب: لاعبو النادي الإفريقي يضربون عن التمارين و يخذلون جماهيرهم 

[ad_1]

قام لاعبو النادي الإفريقي اليوم الأربعاء 21 جوان 2023 بالإضراب عن التمارين للمطالبة بمستحقاتهم المادية من هيئة الفريق حيث حضر اللاعبون إلى التمارين بأزيائهم المدنية و اعلموا الإطار الفني برفضهم التدرب إلى حين خلاص مستحقاتهم ثم مغادرة التمارين. 

وتؤكد المعلومات التي بحوزتنا أن هذا الإضراب أتى بتحريض مباشر من عدد من اللاعبين ذوي الخبرة أو من يسمون نفسهم بكبار الفريق والذين عوض تهدئة زملائهم و التدخل لتسوية الأزمة خاصة في هذا الوقت إلا أنهم كانوا أول المحرضين على الإضراب و هم الذي اخذوا من الفريق أكثر ما اعطوا، حتى أن بعضهم لم يجد إلا نادي باب الجديد لقضاء تقاعد مريح بعشرات الملايين شهريا.   

ومرة أخرى يؤكد عدد من لاعبي النادي الإفريقي أنهم لا يستحقون إرتداء القميص الذي حمله كبار اللاعبين في تونس، ففي الوقت الذي تنظم فيه جماهير النادي اللطخات تلو اللطخات من أجل إنقاد النادي ومساعدته ماديا للمشاركة في المسابقات الإفريقية ورفع المنع من الإنتداب، يضرب اللاعبون من أجل الحصول على حقوقهم المادية التي ستكون محفوظة بالقانون، حيث أن إختيار هذا الوقت كان خاطئا خاصة أن الهيئة تحاول توفير الأموال لرفع المنع من الإنتداب قبل نهاية الشهر لكنها تقابل بالخذلان من لاعبيها خاصة أن الفريق مقبل على مباريات مهما في الأيام القادمة من أجل محاولة ضمان المشاركة في مسابقة إفريقية.  

ولعل السؤال الذي يطرح مرة أخرى عن إحساس هؤلاء اللاعبين وهم يشاهدون جماهيرهم تختار مساعدة ناديها على التمتع بالعيد، وفيهم من قرر دعم الفريق بأموال عائلته أو أموال دواءه، لكنه يقابل بلاعبين زد عن مردودهم التعيس و تعادلهم في آخر مقابلتين، يختارون هذا التوقيت للإضراب، في ضرب مباشر لكل مجهودات الجماهير والهيئة من أجل إنقاد النادي. 

[ad_2]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى