الكرة الأوروبية

متهم باغتصاب 300 لاعبة.. طعن طبيب المنتخب الأميركي للجمباز

[ad_1]

ذكرت وكالة “أسوشيتد برس” اليوم الاثنين، نقلا عن مصادر أن لاري نصار طبيب المنتخب الأميركي للجمباز سابقا، المسجون حاليا بعد إدانته بالاعتداء الجنسي على كثير من لاعبات الجمباز على مدار سنوات، تعرض لعدة طعنات خلال مشاجرة في سجن اتحادي في فلوريدا لكن حالته مستقرة.

وقال شخصان مطلعان للوكالة -رفضا الكشف عن هويتهما- إن الطبيب تعرض للطعن عدة مرات خلال مشاجرة مع نزيل آخر، أمس الأحد، في سجن كولمان الفدرالي في فلوريدا بالولايات المتحدة.

وأضافت الوكالة أن نصار تعرض للطعن في ظهره وصدره لكن حالته اليوم الاثنين مستقرة.

وأشارت إلى أن المشاجرة نشبت بين السجينين نتيجة نقص الموظفين بالسجن. وقال أحد الأشخاص المطلعين على الحادثة إن الضباط المعينين في الوحدة التي احتجز فيها نصار كانوا يعملون في نوبات عمل إضافية.

وعوقب نصار البالغ 58 عاما في 2018 بالسجن لمدة تصل إلى 175 عاما بعد إدانته في اتهامات بالاعتداء الجنسي على أكثر من 300 لاعبة أكثرهن من القاصرات، خلال الفترة من 1996 وحتى 2014 كان قد عُهد إليه برعايتهن.


[ad_2]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى