الدوري المصري

محمد الشناوي يتحدث عن مستقبله ورفض عرض النصر وخلافه مع كهربا

[ad_1]

وعن عرض النصر السعودي، قال الشناوي: “القرار في النهاية بيد إدارة الأهلي، والنصر حاول التعاقد معي في يناير ولكن لم تتم الصفقة لأن الفريق كان يحتاجني، وأنا متواجد في بيتي، ولا توجد أي مشاكل”.

وتابع قائلاً: “فكرة الاحتراف الخارجي بالتأكيد تدور في عقلي، ولكني لن أرحل عن الأهلي إلا بموافقة الإدارة وبكل تأكيد النادي لن يقف أمام مصلحتي”.

وأكمل: “سأستمر في الملاعب ما دمت قادراً على الأداء، ولا أفكر في اللحاق بعصام الحضري ومحمد عبد المنصف، سأتوقف عندما أجد أنني لا أستطيع”.

وأضاف: “خليفتي في حراسة مرمى النادي الأهلي “كلمة كبيرة” ولي أهداف أخرى مع النادي.. وطموحنا تحقيق كل بطولة ندخلها وهذا ما اعتدناه في الأهلي”.

الشناوي: طلبت الرحيل عن الأهلي من أجل المونديال

كما أشار الشناوي خلال حديثه: “لم أكن أشارك قبل كأس العالم 2018 ولكن هدفي كان المشاركة في المونديال وانتظار الفرصة، وطلبت الرحيل عندما كان شريف إكرامي يقدم أداءً جيداً مع الأهلي لأني كنت أريد اللعب بسبب كأس العالم”.

واستطرد: “عندما رحلت عن الأهلي كان هدفي العودة مرة أخرى ونجحت في ذلك، وتأقلمت سريعاً مع المدرب رينيه فايلر، أما مارسيل كولر مدرب الفريق الحالي فهو يتميز بالهدوء والتنظيم وعدم التسرع في القرارات ويساوي بين اللاعبين”.

الشناوي يتحدث عن خلافه مع كهربا 

كما أوضح محمد الشناوي، تفاصيل خلافه مع محمود كهربا زميله في الأهلي، حيث قال: “حينما انضم كهربا للأهلي حدثت مشادة بيني وبينه، وتمت معاقبته والأمر انتهى، أي نادٍ في العالم به مشاكل وأنا أحب كهربا كثيراً، البعض يحب تضخيم الأمور”.

وتابع: “ما حدث مع كهربا مشادة عادية وانتهى الأمر، وكهربا لاعب كبير وأخ صغير وأحبه ويحبني ولكن الناس تحب تضخيم الأمور”.

وبخصوص غيابه عن ذهاب نهائي أفريقيا أمام الوداد المغربي، علّق: “كنت جاهزاً في الذهاب ولكن استبعادي كان بقرار فني خوفاً من حدوث أي انتكاسة، واستعدادي للإياب وغيابي لم يقلقني، ونصحت مصطفى شوبير بالهدوء أثناء المباراة وباركت له بعد المباراة وكنت سعيداً به، ولم أُحضّر لموقفي عندما منحته الميدالية أثناء التتويج”.

استكمل: “الفوز على الوداد 2-1 في الذهاب نتيجة مقلقة للجماهير ولكنها ليست مقلقة للاعبين، وكنت واثقاً من الفوز بالبطولة، والمركز الثاني بالنسبة لنا هو المركز الأخير ونحن نلعب على البطولة ولا نريد إلا الرقم واحد والتعادل بالنسبة لنا خسارة”.

وبسؤاله عن البطولة الأفريقية الأغلى بالنسبة له، رد: “التاسعة هي الأهم والأغلى لأنها كانت أمام الزمالك في “نهائي القرن” وبعدها الحادية عشرة أمام الوداد في الملعب الذي خسرنا فيه السنة الماضية، وشعرنا بالظلم عندما لعبنا النهائي من مباراة واحدة في المغرب”.

شاهد أيضاً:


[ad_2]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى