الرئيسية

يان ساسي: أعدت اكتشاف كرة القدم في الترجي

يُعد المهاجم البرازيلي يان ساسي من الصفقات البارزة في الدوري التونسي هذا الموسم، حيث انتقل إلى نادي الترجي الرياضي في الميركاتو الصيفي 2023، قادمًا من ويلينتون النيوزيلندي في صفقة انتقال حر.

وسرعان ما تأقلم المهاجم البالغ من العمر 26 عامًا في كتيبة “شيخ الأندية التونسية”، ليسهم في اقتراب حسم لقب الدوري التونسي لصالحهم، إضافة للتأهل إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا.




وشارك ساسي في هزيمة فريقه الترجي أمام النادي الأهلي في نهائي دوري أبطال أفريقيا؛ لكنه ضمن برفقة فريقه التأهل إلى كأس العالم للأندية 2025، تلك البطولة المنتظرة التي يتطلع إليها الفريق التونسي أملًا في تحقيق إنجاز تاريخي يُحسَب لهم.

حاور موقع “ياسين كورة” يان ساسي للحديث عن موسمه الأول في الترجي وعدة أمور أخرى وإليكم نص الحوار.

وقال المهاجم البرازيلي: “لقد كان موسمًا رائعًا. حققنا نتائج كبيرة حتى الآن وتأقلمت بسهولة مع البلد والنادي بشكل طبيعي للغاية. لقد أعدت اكتشاف متعة لعب كرة القدم وأنا سعيد جدًا بكل ما حدث حتى هذه اللحظة”.








وتابع: “أعتقد أن استقبال الجماهير لي منذ وصولي سهل أمور تكيفي في الفريق كثيرًا، جعلوني أشعر بالراحة على أرض الملعب، في الحصص التدريبية الأولى، كان هذا الاستقبال، ليس فقط كلاعب، ولكن كأجنبي جديد في بلد جديد، هو الفارق”.

وعن انطباعه عن الكرة الأفريقية بشكل عام والدوري التونسي بشكل خاص، قال يان ساسي: “أرى أنها كرة قدم محترفة للغاية ومنظمة وقادرة على القيام بعمل كبير لصالح القارة الأفريقية. الجماهير الأفريقية متحمسة جدًا لكرة القدم. إنها تشبه إلى حد كبير الجماهير البرازيلية. لذلك كان لديَّ انطباع إيجابي جدًا منذ البداية وأنا أستمتع”.

وعن رأيه في مدرب الترجي ميغيل كاردوزو، أوضح يان ساسي قائلًا: “هو مدرب ذو كفاءة فنية كبيرة. شاب، لديه أفكار جيدة في اللعب، وساعدني كثيرًا في هذه السنة الأولى في النادي”.




وعن اقترابه من حسم لقب الدوري التونسي برفقة فريقه، أضاف: “الوصول إلى النادي وفي الموسم الأول أن نكون قريبين من تحقيق الدوري المحلي هو شيء ممتاز للغاية. إنه دليل على أن العمل تم بشكل جيد، الفريق كان دائمًا مُركزًا على هذا الهدف. الآن علينا تأكيد ذلك على أرض الملعب”.

يان ساسي يتحسر عن خسارة لقب دوري أبطال أفريقيا
وبالتطرق للحديث عن نهائي دوري أبطال أفريقيا، شدد يان ساسي بالقول: “كان نهائيًا كبيرًا يليق بالقارة. الأهلي نادٍ قوي ليس فقط في مصر، ولكن أيضًا في كرة القدم الأفريقية، ونحن أيضًا بتشكيلة قوية، بعض من القرارات الصعبة حسمت اللقب الأهلي. لسوء الحظ، لم ننجح، لكننا نفتخر بمسيرتنا في المنافسة”.

وأضاف: “أعتقد أن الهدف الذي تلقيناه في بداية المباراة أثر قليلاً في إستراتيجيتنا لمباراة الإياب، لا يزال لديَّ الاعتقاد أننا قدمنا مباراة جيدة ضد فريق كبير. النهائي دائمًا مليء بالتفاصيل، وكاد فريقنا أن يحقق لقب القارة وكنا قريبين للغاية من ذلك. هذا جزء من اللعبة”.




وأردف قائلًا:” الأهلي نادٍ تقليدي للغاية ومعروف جيدًا في القارة. يشارك في كأس العالم للأندية بانتظام، ويظهر بشكل جيد في دوري أبطال أفريقيا. العمل هو ما بنى سمعته. اللاعب الذي لفت انتباهي بشكل أكبر في المباراتين كان إمام عاشور”.

وعمّا إذا يعتقد أن الحكم تسبب في التأثير في نتيجة المباراة كما يرى بعض المحللين التونسيين، قال: “أعتقد أن الحديث عن التحكيم أمر نسبي. لا أحب الشكوى أو التركيز على الأخطاء. حاول فريقنا في المباراتين كلتيهما أن يحقق الفوز بغض النظر عن الأمور الجانبية. كان نهائيًا كبيرًا، وكان كل فريق يستحق الفوز، وكان الأهلي أكثر حظًا في النهاية”.

واختتم يان ساسي حديثه عن دوري الأبطال بقوله: “لا أرى الكثير من الفروقات فيما يخص النهائي مقارنة بالبلدان والقارات الأخرى التي لعبت فيها. بالنسبة لنظام النهائي، أعتقد أنه يمكن أن يُلعب في مباراة واحدة وعلى ملعب محايد. أعتقد أنه سيكون أكثر إثارة وتشويقًا”.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى